مجموعة السكان الحريديم

לוגו התאחדות הסטודנטים
يُعتبر السكان االحريديم حاليًا "مجموعة سكانية مستهدفة"، أي سكان يعتبر اندماجهم في الأكاديمية وسوق العمل في دولة إسرائيل ذو أهمية وطنية‎.

لذلك، يقدم مجلس التعليم العالي للطلاب الجامعيين الذين تخرجوا من التعليم الديني الحريدي غلافًا أكاديميًا وثقافيًا مخصصًا لهم كجزء من برنامج تيسير وصول المجتمع الديني الحريدي للأكاديمية‎. في الخطة الخمسية لمجلس التعليم العالي‎ ‎لتوسيع إمكانية وصول الحريديم إلى التعليم العالي، تم تحديد المبادئ السياسية الرئيسية للسنوات القادمة والحقوق الخاصة لهذا المجتمع‎.
لمزيد من المعلومات حول النقاط الرئيسية للخطة متعددة السنوات لتوسيع إمكانية الوصول إلى التعليم العالي للسكان الحريديم للأعوام 2017-2022، ادخلوا للرابط أدناه

فيما يلي تفصيل للإجابات الموجودة حاليا للسكان الحريديم في الأكاديمية‎:

  1. تحديد الجمهور المستهدف والأطر الحريدية مع الفصل بين الجنسين‎:
    حاليا تم تحديد أنه فقط أولئك الذين درسوا في مؤسسة تعليمية تحت إشراف جهاز التعليم الحريدي في الصفوف التاسعة الى الثانية عشرة، نساءً أو رجالا، يمكنهم الدراسة في أطر التعليم الحريدية. ومع ذلك، مع العلم أن هذا تعريف صارم وأن هناك أشخاصًا يحافظون على نمط حياة ديني حريدي في الوقت الحاضر ولكنهم درسوا في مؤسسات تعليمية رسمية أو مؤسسات تعليمية رسمية دينية في الماضي، هناك معدل استثناءات يصل الى حوالي نسبة 15% للقبول للمؤسسات التعليمية الحريدية، شريطة انتمائهم ثقافيا إلى الوسط الحريدي ومحافظتهم على نمط حياة حريدي‎.

    ومن المعلوم أن مسألة الفصل بين الجنسين في الأطر التعليمية الحريدية هي مسألة معقدة‎. من جهة أولى، يثير الفصل بين الجنسين الخوف من التمييز، ومن ناحية أخرى، هناك خوف له ما يبرره من أنه بدون الفصل بين الجنسين، فإن الغالبية العظمى من اليهود الحريديم المهتمين بالتعليم العالي لن يختاروا الاندماج في التعليم الأكاديمي‎. وفقًا لقرار المحكمة العليا، من أجل السماح بالفصل بين الجنسين في المؤسسات التعليمية، يجب أن يفي الفصل بشرط البند التقييدي من القانون الأساسي بشأن كرامة الإنسان وحريته، أي أنه يجب أن يكون الفصل لغرض مناسب وبالقدر الذي لا يتجاوز المطلوب‎.

  2. الغلاف التعليمي لمرافقة الطلاب الحريديم من قبل مجلس التعليم العالي‎:
    بين الإجابات التي يوفرها مجلس التعليم العالي يمكننا ايجاد برنامج “زاركور-أضواء” الذي يعمل بالتعاون مع مراكز التوجيه التابعة لذراع العمل ويهدف الى تقديم المشورة والتوجيه للشباب/للشابات من المجتمع الحريدي الذين يرغبون في الاندماج في الأكاديمية والعمل‎. وفي هذا الصدد، يمكن ايجاد منحة “السلة-تنا” الممنوحة للطلاب/للطالبات من االوسط الديني الحريدي‎.

    يدعم‎ ‎مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والميزانيات أيضًا المسارات التحضيرية المختلفة قبل الأكاديمية التي تهدف إلى تمكين الشباب الذين يعانون من فجوات معرفية أو بدون شهادة الثانوية العامة البجروت من إستكمال المعرفة المطلوبة للقبول للدراسات العليا‎. لمزيد من المعلومات حول مسارات التحضير الأكاديمية الموجودة، يمكن الدخول لقائمة مسارات التحضير الأكاديمية والدورات المعتمدة للعام الدراسي الحالي من قبل مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والميزانيات على الرابط أدناه‎.

  3. أجابات للسكان الحريديم من قبل المؤسسات التعليمية‎:
    في معظم المؤسسات توجد حاليًا برامج مختلفة تهدف إلى مرافقة الطلاب الجامعيين الحريديم أثناء دراستهم‎. نوصي بالتوجه لمؤسستك التعليمية لمعرفة الحقوق التي تستحقا/تستحقينا من المؤسسة‎.

סטודנטים וסטודנטיות..

משרתי/ות מילואים?
מפונים?
נפגעי פעולות איבה?
בני/בנות זוג של משרתי/ות מילואים?

אנחנו פה לסייע!

השאירו פרטים בטופס הבא ואנחנו נסייע במיצוי זכויות, הנגשת מידע, תמיכה וליווי וכל מה שתצטרכו

Checking...