فايروس الكورونا في المؤسسات التعليمية

الأسئلة منكم/ن، وإلإجابات منّا: فايروس الكورونا في المؤسسات التعليمية

تمرّ علينا أيام عصيبة وليست سهلة. التوجيهات الجديدة تفاجئنا نحن أيضا، ونحن نبذل قصارى جهدنا لكي تمرّ علينا الفترة القادمة بسلامة ووضوح قدر المستطاع. 

نحن نعمل بصورة مركّزة ونزيد من جهودنا من أجل مواجهة المشاكل التي تؤثر علينا جميعا مثل دفعات رسوم التعليم، الدفعات لمساكن الطلبة، معايير تلقي مخصصات البطالة، دفعات الراف كاف، إلغاء/ تأجيل الامتحانات، الانتقال إلى التعلم المحوسب، إلغاء التطبيق العملي وما شابه. في كل مجال من هذه المجالات، نتقدّم ونقوم بإبلاغكم/ن بأي نجاح أو تغيير، هنا أو عبر صفحاتنا على الفيسبوك والإنستغرام.

ركّزنا لكم/ن أكبر قدر ممكن من الإجابات للأسئلة. مع ذلك، يجدر التوضيح أنه بالإضافة إلى توجيهات وزارة الصحة، تواجه المؤسسات الأكاديمية التحديات بطرق مختلفة، ولذلك من الأهمية أن تكونوا على اطلاع مقابل مؤسستكم/ن في كل وقت. 

نأمل كثيراً أن تساعدكم هذه الإجابات في التوجيه، وتساهم ولو قليلاً في إضفاء نوع من الوضوح. مع ذلك، هنالك الكثير من الأسئلة التي ليست لها إجابات واضحة ومؤكدة، ولذلك فإننا ندعوكم/ن لمواصلة طرح الأسئلة علينا.

نحن موجودون لأجلكم/ن عبر صفحة الفيسبوك، الانستغرام والبريد الإلكتروني المفتوح أمام التوجهات: [email protected]

 

أسئلة وإجابات في المواضيع الأكاديمية

إجابات لأسئلة في المواضيع الأكاديمية

فترة امتحانات الفصل الثاني (الربيع) 2020

 

كيف ستجري الامتحانات خلال فترة الامتحانات القريبة؟

ليست لدينا إجابة واضحة، فكل مؤسسة وأحيانا حتى كل قسم تعليمي، يتخذ قرارا مختلفا، كما أن هناك إمكانية لأن يتم تغيير القرارات التي تم اتخاذها الآن بحسب التغيير في تعليمات وزارة الصحة بالنسبة للأكاديميا. حالياً، هنالك عدّة إمكانيات لإجراء الامتحانات:

  • إجراء الامتحان حضورياً بموجب تعليمات وزارة الصحة – إذا تم استيفاء كافة تعليمات وزارة الصحة مثل: أقل من 15 شخصا في الغرفة (يتعلق الأمر بحجم الغرفة) أكثر من مترين بين مقدمي الامتحانات، محطة لغسل اليدين، وضع الكمامات طوال الوقت، قياس درجة الحرارة وغيرها، عندها بالإمكان إجراء الامتحانات حضوريا في الحرم الجامعي. الآن، يبدو أن هذا الأمر أكثر ملاءمة للمساقات العملية مثل المختبرات، ورش العمل، التأهيل العملي وما شابه.
  • تقييم بديل – يعني التقييم البديل التقييم دون امتحان، وعادة ما يدور الحديث عن وظيفة (مهمة) يمكن إعدادها من المنزل وتتم على مدار عدّة أيام.
  • امتحانات ثقة – امتحانات الثقة (الأمانة) هي امتحانات يتم إجراؤها من المنزل، وعادة ما يقوم الطلاب/الطالبات بالتوقيع على مستند ثقة يصرّحون من خلاله بموثوقيتهم وأمانتهم وبأنهم لن يقوموا بالغش في الامتحان. في الغالب يتم إجراء مثل هذا الامتحان كامتحان منزلي عادي. من المهم أن نفهم، أنه في هذه الفترة تحديداً، من الممكن أن تكون هنالك إسقاطات بالغة الأهمية على الطلاب والطالبات الذين يحاولون الغش، ولذلك فإننا نطلب بشدّة الحفاظ على النّزاهة.
  • امتحانات منزلية مع وسائل لمنع الغش – هنالك إمكانية لامتحانات يتم إجراؤها من المنزل مع وسائل مختلفة لمنع الغش. من بين الوسائل التي صادفناها حتى اليوم: برمجية لإقفال متصفح الإنترنت، برمجية لمقارنة الإجابات، امتحان مصوّر عبر برمجية "زوم" أو بواسطة كاميرا الحاسوب أو عبر كاميرا الهاتف أو كلاهما، امتحان يتم إجراؤه شفهياً عبر الزوم وغيرها. الهدف من كل هذه الوسائل هو التأكد من أن الطلاب والطالبات، حتى من المنزل، يحافظون على النزاهة ويمتنعون عن الغش.

هل يمكنهم إجباري على فتح الكاميرات/ تصوير نفسي بالهاتف خلال الامتحان؟

نظراً لأننا نتحدث عن وضع لم يحصل مسبقا إطلاقا، فليست هنالك تعليمات أو قوانين واضحة في هذا السياق. لكل مواطن في إسرائيل الحق بالخصوصية، ولذلك فالحديث يدور عن قضية معقّدة. عموما، لا يمكن طلب الحفاظ على نزاهة الامتحان من خلال انتهاك الحقوق الأساسية للمواطن مثل الحق بالخصوصية. إذا واجهتم/ن حالة من هذا النوع، فإننا ننصح بالتوجه إلى نقابة الطلاب في الحرم الجامعي.

 

هل بإمكاني الخروج إلى المراحيض؟ ماذا يحصل إذا دخل شخص ما إلى الغرفة؟ ماذا يحصل إذا حصلت لدي مشاكل في الحاسوب/ الإنترنت؟

في هذه المرحلة، ليست هنالك إجابات لهذه الأسئلة، ويبدو أيضا أنه حتى عندما تكون هنالك إجابات، فإن هذه الإجابات ستكون مختلفة بين مؤسسة وأخرى. مع ذلك، نحن نطالب جميع المؤسسات، بصورة كاملة، بنشر أنظمة داخلية خاصة توضح كافة التوجيهات، وذلك قبل بدء فترة الامتحانات. يهمّنا أن نوضح، أن وضع نظام داخلي جديد لا يعني أن بالإمكان وضع أي بند دون اهتمام أو أخذ بعين الاعتبار، مثلا: ليس من المعقول، حتى خلال الامتحان المنزلي، مطالبة الطلاب والطالبات بإجراء امتحان كل 3 ساعات دون إمكانية الخروج إلى المراحيض! من المهم جداً أن تكون كافة التعليمات المتعلقة بالامتحان واضحة بالنسبة لكم/ن تماما قبل أن تتقدموا له. إذا شعرتم/ن أن الوضع مختلف، فإننا ننصحكم/ن بشدّة بالتوجه لنقابة الطلاب والطالبات في المؤسسة الأكاديمية لتفهموا منهم ما هو المطلوب (القائمة منشورة أدناه).

 

هل بالإمكان إجباري على الحضور إلى الحرم الجامعي؟ حتى في ظل عدم توفر مواصلات عامة؟ حتى لو كنت أخاف؟

فعلاً، تتم في هذه الأيام العودة إلى الحرم بعدّة صيَغ مختلفة. هنالك مؤسسات تستعد للعودة الكاملة، هنالك مؤسسات تعمل في هذه الأثناء على إعادة المساقات العملية مثل المختبرات، الورش والتأهيل العملي. إذا طلبوا منكم/ن العودة حضوريا إلى الحرم الجامعي لبعض المساقات المحددة، وكانت خطة العودة متلائمة مع تعليمات وزارة الصحة، عندها يكون بالإمكان أن يطلبوا منكم/ن حتى الحضور الإجباري إلى الحرم. مع ذلك، نحن نحاول أن نطالب بصورة عامة وشاملة بأن تكون العودة مرتبطة بوجود مواصلات عامة تتيح إمكانية الوصول إلى الحرم ولا تترك طلابا/ طالبات دون إمكانية للوصول.

 

كيف ستبدو الامتحانات في الحرم بموجب تعليمات وزارة الصحة؟

بموجب تعليمات مجلس التعليم العالي، ستتلقون رسالة بشأن مكان الامتحان وساعة الحضور المحددة لكم، قبل الامتحان بـ 24 ساعة. ستجري الامتحانات ضمن مجموعات تصل إلى 15 طالبا/ة دائمين (لا يتغيرون)، بعد أن يتأكد مندوب من طرف الجامعة بأنهم قاموا بتعقيم أيديهم بالوسائل التي توفرها المؤسسة. كذلك، من مسؤولية المؤسسة أن تقوم بتعقيم كل المعدات اللازمة للامتحان، وبضمنها الحواسيب. من جهته، يجب على الطالب تعبئة إقرار صحّي، قياس درجة حرارته في المنزل ووضع كمامة طوال فترة الامتحان. سيكون ممنوعا تناول الطعام خلال الامتحان، وبضمن ذلك إحضار الطعام. يجب الاهتمام والتشديد على التباعد الاجتماعي لمسافة مترين في كل المراحل، قبل الامتحان، خلاله وبعده.

 

ماذا لو طلبوا مني العودة للحرم لكنيّ موجود/ة ضمن مجموعة خطر/ حامل/ أفراد عائلتي ضمن مجموعة خطر؟

بموجب تعليمات وزارة الصحة، ليس بإمكان الطلاب والطالبات الذين يتم تشخيص إصابتهم بالكورونا الحضور إلى الحرم، ومع ذلك، من المهم أيضا أن يشدد الطلاب والطالبات الذين يتواجدون ضمن مجموعات الخطر المختلفة أو يعيشون في منزلهم مع أشخاص في مجموعة الخطر، بالحفاظ على أنفسهم ومحيطهم. لذلك، إذا كنتم/ن في مثل هذه المجموعات، من المفضّل أولاً وقبل كل شيء الحصول على تصريح طبي يؤكد ذلك. ثانياً، من المهم جدا التوجه للمؤسسة (لعمادة الطلبة، للقسم الذي تتعلمون فيه، لنقابة الطلاب وما شابه) من أجل التصريح بشأن المشكلة وطلب أخذها بعين الاعتبار وإعطاء الملاءمات اللازمة. نحن نعمل بصورة عامّة وشاملة على المطالبة بإعطاء تسهيلات سلفا ونشر الملاءمات للطلاب/ للطالبات الموجودين ضمن مثل هذه المجموعة.

 

هل بالإمكان إلزامي بإجراء الامتحان مع كمامة على الوجه؟

نعم، هذه تعليمات وزارة الصحة في إطار تعليمات العودة إلى الحرم في هذه الأيام. بالإمكان تلقي المعلومات عبر موقع/ صفحة فيسبوك الاتحاد بشأن المنشورات الأخرى في حال كانت هنالك تغييرات في تعليمات وزارة الصحة فيما يتعلق بالعودة إلى الحرم.

 

عبر أي تطبيق يتم ذلك؟

حاليًا، يبدو أن غالبية المؤسسات الأكاديمية اختارت استخدام الدروس المحوسبة بحسب موديل (نموذج) unicko، عبر تطبيق ZOOM أو GOOGLE TEAMS. يمكنكم الحصول على معلومات بشأن التطبيق الذي اختارت المؤسسة الأكاديمية التي تتعلّمون فيها استخدامه، من خلال رسائل البريد الإلكتروني التي ترسلها لكم المؤسسة. لاحقا، سنحاول رفع فيديوهات قصيرة تشرح كيفية استخدام كل منصة من المنصات المذكورة، وبكل الأحوال، بإمكانكم – منذ الآن – أن تجدوا في شبكة الإنترنت تشكيلة من أدلّة الاستخدام حول هذا الموضوع. ندعوكم/ن للدخول إلىالموقع الذي يركّز جميع الأدوات التكنولوجية ذات العلاقة بهذه الفترة.

فيديو إرشادي للعمل مع يونيكو

دليل مكتوب (خطي) للعمل مع يونيكو

فيديو عمل لفتح صف رقمي في زوم

دليل مكتوب (خطي) للعمل مع زوم

هل الدروس المحوسبة مسجّلة؟

نحن نطالب المؤسسات الأكاديمية بأن تكون الدروس التي تجري أونلاين مسجلة أيضا، لكي يكون بإمكان الطلاب الذين لديهم مشكلة أو الطلاب الأهل لأطفال، الاستماع إليها في موعد آخر أكثر راحة. وفعلاً، فقد صدرت في غالبية المؤسسات تعليمات بتسجيل الدروس، لكن ما يزال هناك بعض من يرفضون ذلك. إذا واجهتم محاضراً يرفض تصوير الدرس، الرجاء التوجه ومراجعة نقابة الطلاب في المؤسسة، أو عمادة الطلبة والإبلاغ عن ذلك. الهدف هو أن يتم تسجيل الدروس في هذه الفترة من أجل أن تلائم كل جمهور الطلاب والطالبات.

 

هل هنالك حضور إلزامي في المساقات المحوسبة؟

تنازلت بعض المؤسسات الأكاديمية عن واجب الحضور الإلزامي خلال الدروس المحوسبة، بحسب طبيعة المساق نفسه. في 30/3/2020 تم نشر تفاهمات مشتركة بين الاتحادات، المؤسسات ومجلس التعليم العالي، والتي ستقوم المؤسسات، بموجبها، بإبداء مرونة بالنسبة لاحتياجات الطلاب الذين يعتبرون موظفين وعمالا حيويين، أهلاً لأطفال وما شابه. ومع ذلك، يهمّنا أن نوضح أننا نرى أهمية كبيرة في أن تشاركوا بالدروس في الوقت الحقيقي، بحيث يكون بإمكانكم طرح الأسئلة، مناقشة المادة والتسهيل بصورة كبيرة على المحاضرين والمحاضرات، حيث ليس من السهل بالنسبة لهم التحدث أمام شاشة فارغة. إذا واجهتم مشكلة في هذا المجال، من المفضل مراجعة القسم الأكاديمي في نقابة الطلاب التي في مؤسستكم/ن، عمادة الطلاب وكذلك التوجه إلينا ونحن سنحاول حل المشكلة.

 

وماذا عن الامتحانات؟

بتاريخ 6/5/2020 نشر مجلس التعليم العالي توجيهات بشأن إجراء الامتحانات في الحرم، وبضمنها الامتحانات. لكن، قررت بعض المؤسسات الأكاديمية إلغاء الامتحانات واستخدام وسائل التقييم البديل مثل: المهام المنزلية، الامتحانات المحوسبة وغيرها، لكن في هذه الأيام، تقوم المؤسسات بإصدار إعلانات وبيانات بشأن إجراء الامتحانات حضورياً أيضا في قسم من المساقات، وبموجب التعليمات.

كذلك، بالنسبة للامتحانات القطرية أيضا، تم خلال الأسبوع الماضي نشر توجيهات معدّلة ومحتلنة للمتسجلين. من المفضل المتابعة مقابل الجهة التي تجري الامتحان. بالنسبة لامتحان البسيخومتري، ياعيل، أميريم، امتحانات التصنيف للطب وغيرها، بالإمكان تلقي معلومات عبر موقع المركز القطري للامتحانات والتقييم.

إذا سمعتم/ن شيئا آخر أو صادفتم/ن مشكلة في هذا الشأن، من المفضل مراجعة القسم الأكاديمي في نقابة الطلاب، عمادة الطلبة، القسم الدراسي ذي العلاقة في المؤسسة الأكاديمية أو طبعا التوجه إلينا عبر كل قنوات التواصل.

 

ماذا سيحصل بالنسبة للامتحانات القطرية مثل امتحان "أميريم"، البسيخومتري، الامتحانات القطرية، امتحانات التأهيل وما شابه؟

بعض الجهات التي تجري الامتحانات، مثل المركز القطري للامتحانات والتقييم، قامت بنشر تعليمات محدّثة للمتسجلين للامتحان، وبضمن ذلك امتحان البسيخومتري، "أمير" و"أميريم". يجب متابعة المنشورات في موقعهم. من المهم مواصلة تلقي المعلومات طوال الوقت من الجهات ذات العلاقة. مع ذلك، فإننا نبذل جهدا من أجل متابعة الأمور وسنحاول الإعلان – في الوقت الحقيقي- عن إلغاء/ تغيير/ تأجيل مواعيد الامتحانات القطرية، عندما تتوفر لدينا المعلومات المتعلقة. 

بالنسبة للامتحانات الحكومية مثل "م.هـ.ط" (מה"ט) – ندعوكم/ن لقراءة الحتلنات أدناه لاحقا.

 

في أعقاب تأجيل البسيخومتري، هل تقوم الجامعات بالاستعداد بصورة ملائمة للسنة الدراسية القادمة؟

ما زلنا لا نعرف الإجابة بوضوح. تقوم المؤسسات بإعادة الاستعداد في أعقاب التطورات الجديدة، وبضمنها في هذا السياق أيضا. هنالك بلاغات مختلفة بشأن مسارات معينة/ مؤسسات معينة كانت على استعداد للقبول في السنة القادمة، لكن هذا الأمر ليس نهائيا ولا عامّاً. من المهم تلقي المعلومات بشأن معطيات القبول المطلوبة لكل مسار/ برنامج تعليمي من المؤسسة الأكاديمية نفسها التي ترغبون بأن يتم قبولكم/ن فيها. نحن من جهتنا، سنقوم بإبلاغكم عندما تكون لدينا معلومات جديدة.

 

وماذا عن الدورات والمساقات العملية/ المختبرات/ التأهيلات العملية/ وما شابه؟

يعتبر هذا الموضوع أحد نقاط الضعف الأساسية عند الانتقال إلى برنامج التعليم المحوسب. يؤدي إلغاء الدروس وجها إلى وجه والحضور إلى المؤسسات التعليمية إلى الكثير من النتائج. من شأن الحلول المقترحة للتعليم عن بعد أن تقلّص إلى حد كبير من المسّ بالتعليم الأكاديمي خلال الفصل الحالي، لكن مع ذلك، لا يلبي التعليم المحوسب احتياجات جميع المساقات/ المختبرات/ التأهيلات/ التدريبات/ العلاجات التي يجب أن تجري من خلال الحضور الجسدي. هنا أيضا، تقدم كل مؤسسة حلولا مختلفة – بدءًا من إقامة دروس مقلّصة في صفوف صغيرة بحضور 3-10 طلاب في كل مرة، ووصولا إلى الإلغاء الكامل للمساقات والدورات والتأهيلات من هذا النوع. من الممكن بالتأكيد أن يؤدي إلغاء أو تأجيل الدورات والتأهيلات إلى نتائج مختلفة، بدءاً بتأجيل موعد انتهاء الفصل الدراسي وحتى إعادة بعض المساقات والدورات. نحن في الاتحاد، نتفهم بالتأكيد المشاكل الحاصلة في هذه الحالة ونحاول التفكير، تلقي المعلومات واقتراح الحلول التي من شأنها أن تقلّص الفجوات قدر الإمكان. مع ذلك، وكما تشعرون بالتأكيد، فإن كل المرافق الاقتصادية موجودة في مشكلة وتعاني من عدم الاستقرار. لذلك، من المهم التحلّي بالصبر والحفاظ على المرونة في هذه الوضعية. إذا كانت لديكم/ن توجهات عينية في الموضوع، بالإمكان مراجعة نقابة الطلاب أو مراجعتنا، وسنسعد بالإصغاء إلى أفكار وحلول من شأنها أن تخدم الطلاب والطالبات في هذه الحالة.  

 

إذا لم يكن متاحا لي حاسوب شخصي/ إنترنت، فكيف بإمكاني الانضمام إلى التعليم المحوسب؟

توفر بعض المؤسسات الأكاديمية صفوفاً خاصة في حرمها يمكنها تقديم الخدمة الطلاب والطالبات الذين لا يتاح لهم الوصول إلى حاسوب شخصي أو إلى الإنترنت، بوجود أعداد طلاب صغيرة في كل مرة. بالإضافة إلى الحلول التي توفرها بعض المؤسسات، توجهنا كذلك إلى مجلس التعليم العالي بطلب ترتيب وتوفير حل أفقي للفئات السكانية التي لا تستطيع الوصول إلى الإنترنت. في حال لم يكن هنالك أي حل مقترح في مؤسستكم التعليمية، من المهم جدا أن تطرحوا الموضوع أمام نقابة الطلاب، عمادة الطلبة، أو أمامنا، ليتسنى لنا محاول معالجة الأمر بصورة تفصيلية.

 

إذا كان لديّ اضطراب في السمع يسبب لي صعوبة خلال الدروس المحوسبة؟

يجب على المؤسسة الأكاديمية التي تتعلم بها أن توفر حلولا لمثل هذه الحالة، من المهم التوجه وعرض الحالة لكي تقوم المؤسسة بالاستعداد بصورة ملائمة. بموازاة ذلك، نحن نحاول التفكير بحلول ملائمة للأشخاص ثقيلي السمع. نحن نعلم أن هنالك تطبيقات تقوم بإجراء صياغة كتابية بالوقت الحقيقي، ونحاول أن نفهم كيف بإمكانها الاندماج ضمن مختلف منصات التعليم المحوسب. عندما تتوفر لدينا المزيد من المعلومات حول الموضوع، سنقوم بنشرها لاستخدامكم/ن.

حتى ذلك الحين، إليكم رابطاً لتطبيق للصياغة "الكتابية في الوقت الحقيقي" بالإمكان تحميله إلى الهاتف ووضعه بجانب الحاسوب خلال الدرس المحوسب – يستطيع التطبيق إجراء الصياغة الكتابية لكل ما يقال خلال الدرس باللغة العبرية، وحتى حفظ النص.

 

إذا كنتُ ذا عسرٍ تعليمي يجعلني أعاني صعوبة في بيئة التعليم المحوسب من هذا النوع؟

في عمادة الطلبة في كل مؤسسة تعليمية، هنالك قسم مسؤول عن إجراء الملاءمات ومساعدة الطلاب الذين يتم تشخيص إصابتهم بمختلف أنواع العسر التعليمي. تعرض كل مؤسسة مجموعة حلول متنوعة للطلاب والطالبات ذوي العسر التعليمي. إذا كنتم/ن تشعرون بأنه ليس لديكم/ن حل ملائم، أو كانت لديكم/ن فكرة لحل من شأنه أن يسهل إمكانية التعلّم في هذه الحالة، يسرّنا أن نستمع إليكم/ن وأن نحاول المساعدة قدر المستطاع.

حتى ذلك الحين، إليكم رابطاً لتطبيق للصياغة "الكتابية في الوقت الحقيقي" بالإمكان تحميله إلى الهاتف ووضعه بجانب الحاسوب خلال الدرس المحوسب – يستطيع التطبيق إجراء الصياغة الكتابية لكل ما يقال خلال الدرس باللغة العبرية، وحتى حفظ النص.

 

هل هنالك مواقع إضافية تعرض التعليم المحوسب مجانا خلال هذه الفترة؟

نعم. ما عدا المساقات المحوسبة التي تقيمها المؤسسة، هنالك مواقع تعرض – في ظل الوضع الحالي- إمكانية الوصول المحوسب مجانا إلى مساقات ودورات يمكنها مساعدة الطلاب في فهم المادة الدراسية والاستعداد للامتحانات. 

هذه المواقع هي:

  • داني باومان – يعرضون كل الدورات مجانا لفترة شهر كامل، رمز القسيمة (كوبون) MATANA 
  • Coursera – يعرضون جزءاً من الدورات مجانا 
  • Ed-x– يعرضون جزءاً من الدورات مجانا 
  • Khan Academy – ستواصل عرض دورات مجانية 

 

 

لمن يمكنني التوجه في مؤسستي؟

شاغلي المناصب ذات الصلة الذين بالإمكان التوجه إليهم في المؤسسات الأكاديمية:

  • عمادة الطلبة – عميد أو عميدة الطلبة الذين يرأسون قسم عمادة الطلبة، هم شاغلو المناصب، في المؤسسة الأكاديمية، المؤتمنون على الاهتمام والحفاظ على حقوق الطلاب/ الطالبات ورفاههم/ن في الحرم. بالإمكان التوجه إلى هذه الجهة بأي سؤال، وفي أي وقت. يكون عنوان البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف منشورة لكل مؤسسة في الإنترنت، ويمكن العثور عليها من خلال بحث بسيط. 
  • السكرتارية الأكاديمية – تختلف قليلا من مؤسسة إلى أخرى، لكن وظيفتها هي إدارة كل البرنامج الأكاديمي في الحرم، كما تكون هي – في بعض الأحيان – الجهة المخولة بالرّد على أسئلة مثل موضوع إجراء المساقات، الامتحانات، التخصصات، الحضور إلى الحرم الجامعي وما شابه.
  • نقابة الطلاب والطالبات – في الغالبية العظمى من المؤسسات الأكاديمية هنالك نقابة طلاب وظيفتها هي تمثيل مصالح الطلاب والطالبات في المؤسسة. غالباً، بالإمكان أيضا إيجاد بيانات الاتصال بنقابة الطلاب في الإنترنت، لكن نحن أيضا سنقوم بنشر قائمة تسهل عليكم البحث. 
  • القسم الأكاديمي في نقابة الطلاب – في غالبية نقابات الطلاب في البلاد هنالك قسم أكاديمي يهتم بالأمور الاكاديمية. إذا واجهتم مشكلة تتعلّق بموضوع أكاديمي (امتحانات، وظائف، دورس محوسبة وما شابه) فإن القسم الأكاديمي هو عنوانكم في نقابة الطلاب لتتوجهوا إليه.
  • قسم الرفاه في نقابة الطلاب – كذلك، في غالبية نقابات الطلاب هنالك قسم رفاه مؤتمن على رفاه الطلاب في الحرم. في الغالب، يتم تلقي التوجهات والمراجعات المرتبطة بالمشاكل الشخصية، مشاكل المتاحية، الملاءمات الخاصة بسبب الإعاقة، وغيرها من الصعوبات، لدى هذا القسم.
  • مندوب شكاوى الطلاب – بموجب قانون حقوق الطلاب في إسرائيل، بإمكان كل طالب التوجه إلى مندوب شكاوى الطلاب في المؤسسة. من المفضل التوجه إلى المندوب عندما يكون هنالك مسّ شخصي/ سلوك غير لائق/ ملائم، غبن تم ارتكابه بحق الطالب/ة أو ما شابه. عموما، بالإمكان الحصول على بيانات وتفاصيل مندوب شكاوى الطلاب بمساعدة عمادة الطلبة.

 

إلى قائمة المؤسسات الأكاديمية وبيانات الاتصال: 

كلية روبين: [email protected]

كلية أفيكا: [email protected]

جامعة أريئيل: [email protected]

كلية أورانيم: [email protected]

الجامعة العبرية: [email protected]

كلية فيتسو: [email protected]

كلية كي: [email protected]

جامعة حيفا: [email protected]

الجامعة المفتوحة: [email protected]

المعهد التكنولوجي: [email protected]

المجمّع الأكاديمي أونو: [email protected]

كلية أحفا: [email protected]

كلية سابير: [email protected]

كلية ليفنسكي: [email protected]

كلية دافيد يالين: [email protected]

الأكاديمية تل أبيب يافا: [email protected]

جامعة بن غوريون: [email protected]

جامعة تل أبيب: [email protected]

فينغيت: [email protected]

شنكار: [email protected]

كلية كنيرت: [email protected]

كلية عيمك يزراعيل: [email protected]

التخنيون: [email protected]

جامعة بار إيلان: [email protected]

كلية عزريئيلي: [email protected]

كلية أشكلون: [email protected]

بيت بيرل: [email protected]

معهد ليف: [email protected]

بتسلئيل: [email protected]

براوده: [email protected]

كلية الإدارة (همخللا لمنهال): [email protected]

المركز الأكاديمي للحقوق والأعمال: [email protected]

المركز الأكاديمي بيرس: [email protected]

المركز متعدد المجالات: [email protected]

الأكاديمية للموسيقى والرقص: [email protected]

كلية هداسا: [email protected]

سامي شمعون أشدود: [email protected]

تل حاي: [email protected]

كلية غوردون حيفا: [email protected]

سمينار هكيبوتسيم: [email protected]

كلية إفراتا: [email protected]

التكنولوجية بئر السبع: [email protected]

أسئلة وأجوبة في المواضيع الاقتصادية

 

أسئلة وأجوبة في المواضيع الاقتصادية

في أعقاب الوضع الحالي، أخرجوني إلى إجازة غير مدفوعة الأجر، فهل أستحق مخصصات البطالة؟

مرفق هنا ملف حقوق من "كل الحق" يقدم الإجابات على الأسئلة من هذا النوع، وتوجيهات التأمين الوطني في أعقاب تفشي الكورونا.

كذلك، قام موقع كل الحق بإعداد ملف حقوق واسع النطاق يتطرق إلى الوضع خلال أزمة الكورونا والذي يشمل حقوق العاملين، المشغّلين، المتوسطين، الحجر المنزلي، الإخلال بالحجر وما شابه. ننصح بالدخول إلى الموقع وبالقراءة عن حقوقكم/ن وواجباتكم/ن في مختلف المجالات.

وما العمل بالنسبة للضرر الاقتصادي؟ لقد دفعت للراف كاف الطلابي/ السنوي/ الفصلي، فهل أستحق الاسترداد؟ 

بتاريخ 12.5 نشر وزير المواصلات قراره بشأن الاسترداد المالي لكل من قام بشراء تسوية ما للسفريات بواسطة "الراف كاف" وللطلاب خصوصا –
كل من قام/ت بشراء تسوية بطاقة حرة سنوية/ حرّة فصلية، بإمكانه/ا تمديد سريانها لمدة شهرين، بحسب تاريخ انتهاء التسوية. وبناءً على ذلك، فإن من قام/ت بشراء تسوية سنوية ويرغب/ترغب بشراء تسوية سنوية جديدة للسنة القادمة، سيكون بإمكانه/ا شراء تسوية لمدة 10 أشهر فقط (تبدأ بعد التمديد) وبسعر ملاءم. سيكون بإمكان من لا يرغب – لأي سبب كان – بتمديد التسوية، تحويل نحو 50% من قيمة شهري السفر (الشهرين اللذين لم تعمل خلالهما المواصلات العامة) إلى قيمة متراكمة في الراف كاف – حيث لن يكون ذلك محصورا في منطقة جغرافية محددة أو بسقف زمني.

هل سيتم تغيير توزيع دفعات (أقساط) رسوم التعليم؟

نعم، في أعقاب توجّهنا إلى مجلس التعليم العالي والمؤسسات، سيكون بإمكان أي طالب يحتاج للمساعدة تقسيط دفعات رسوم التعليم القريبة. كذلك، تعرض بعض المؤسسات حلولاً اقتصادية إضافية مثل المنح والقروض. ننصحكم بالتوجه لعمادة الطلبة ونقابة الطلاب في الحرم من أجل تلقي التفاصيل الدقيقة بالنسبة لمؤسستكم.  سنواصل إبلاغكم بأسرع ما يمكن عند توفّر معلومات جديدة. ننصحكم/ن بمتابعتنا عبر الفيسبوك من أجل تلقي المعلومات الجارية. 

 

هل هنالك حوار مع التأمين الوطني بشأن الإعفاء أو التسهيلات للطلاب في رسوم التأمين الوطني في أعقاب الكورونا؟
كلا. من أجل استحقاق مخصصات البطالة (وفي الحالة الأكثر انتشارا اليوم – الخروج إلى إجازة غير مدفوعة الأجر)، يجب أيضا دفع رسوم التأمين الوطني. أي لكي يكون الشخص مستحقا، يجب أن يكون شخصا يدفع رسوم التأمين الوطني. كذلك، يحصل الطلاب على تسهيلات في دفع الضرائب خلال السنة الأولى بعد الحصول على اللقب الأكاديمي، ولذلك فإن الإعفاء من دفع الضرائب المخفضة اليوم، من الممكن أن يمس بالطلاب مستقبلا.

 

وماذا عن الدفعات لمساكن الطلاب بالنسبة للطلاب الذين يسكنون في مساكن الطلاب أو اضطروا لترك المساكن؟

هنالك أنظمة مختلفة لكل مؤسسة. نحن نساعد كل نقابة على حدة في العمل مقابل المؤسسة، في حال كانت هنالك حاجة، للحد من الأضرار. نحن ننصحكم/ن بالتوجه لمركّز الرفاه في النقابة والذي يعرف كيفية توجيهكم\ن والمساعدة في تلقي الإجابة الملائمة لحالتكم العينية.

أسئلة وإجابات بالنسبة لتعليم الهندسيين

أنا أتعلّم في كلية تكنولوجية للهندسيين، تابعة لـ "م.هـ. ط". هل سننتقل نحن أيضا للتعليم المحوسب؟

نعم، توجيهات وزارة الصحة بشأن التعليم العالي تشمل أيضا الكليات التكنولوجية التابعة لـ "م.هـ.ط". ولذلك فإن الكليات التكنولوجية أيضا ستوقف التعليم وجها لوجه وتنتقل إلى التعليم المحوسب. مرفق بهذا المنشور الرسمي الصادر عن م.هـ.ط حول الموضوع والتوجيهات الجديدة لكيفية تصرف الكليات في الوضع الجديد 

في أي مشكلة عينية، بالإمكان التوجه إلى توجهات جمهور الطلاب في م.هـ.ط.

عبر أي منصة يتم التعليم المحوسب؟

حاليًا، يبدو أن غالبية المؤسسات الأكاديمية والتكنولوجية اختارت استخدام الدروس المحوسبة بحسب موديل (نموذج) unicko، عبر تطبيق ZOOM أو GOOGLE TEAMS أو webinar التابع لإسرائيل رقمية. يمكنكم الحصول على معلومات بشأن التطبيق الذي اختارت المؤسسة الأكاديمية التي تتعلّمون فيها استخدامه، من خلال رسائل البريد الإلكتروني التي ترسلها لكم المؤسسة. ندعوكم/ن للدخول إلى الموقع الذي يركّز جميع الأدوات التكنولوجية ذات العلاقة بهذه الفترة.

بالإمكان إيجاد التوجيهات التي قام م.هـ.ط بنشرها للمؤسسات بشأن أدوات التعليم عن بعد هنا

فيديو إرشادي للعمل مع يونيكو

دليل مكتوب (خطي) للعمل مع يونيكو

فيديو عمل لفتح صف رقمي في زوم

دليل مكتوب (خطي) للعمل مع زوم

 

وماذا عن الامتحانات الحكومية التابعة لـ .هـ"؟ هل ستجري بصورة عادية؟

ستجري الامتحانات الرسمية التابعة لـ "م.هـ.ط" في موعد الربيع بالشكل العادي حضوريا، وبموجب تعليمات وزارة الصحة. ستجرى الامتحانات بين التواريخ 17.05-31.05. تم نشر التفاصيل والمواعيد الدقيقة بالنسبة لكل امتحان في موقع "م.هـ.ط" وبالإمكان إيجادها هنا.  

حتى هذه اللحظة، وفي حال عدنا إلى الدراسة الحضورية العادية في منتصف شهر أيار، فإنه من المخطط إجراء امتحانات م.هـ.ط في الموعد الصيفي في التواريخ التالية: الموعد الأول )، 26.7-13.8، والموعد الثاني ) 30.8-17.9.  في حال كانت هنالك تغييرات في موعد العودة إلى التعليم الحضوري الكامل، ستتم بلورة برنامج امتحانات جديد. ننصحكم بتلقي المعلومات عبر موقع م.هـ.ط وصفحة الاتحاد في الفيسبوك. 

 

وماذا لو قمت بدفع رسوم الامتحان؟

لن يتم إلزام من دفع الرسوم بدفعها مجددا، وسيتم تحويل الدفعة لحساب الامتحان التالي.

وماذا عن الدفاع عن مشاريع الإنهاء؟

ستتم متابعة تنفيذ التوجيهات المتعلقة بمشاريع الإنهاء والدفاع عن المشاريع كالمعتاد، إما عبر الإنترنت أو في حرم الكلية بموجب توجيهات وزارة الصحة. أي، حتى 5 أشخاص في الغرفة، مع الحفاظ على مسافة المترين بين الحاضرين/ات. من المفضل تلقي الحتلنات من كليتكم/ن حول إن كانت التوجيهات والدفاع عن المشاريع تجري عبر الإنترنت أم وجها لوجه. بالإمكان إيجاد المزيد من المعلومات والبلاغات الرسمية الصادرة عن م.هـ.ط في هذا الشأن هنا

ماذا عن المختبرات والتطبيق العملي خلال التعليم، والذي ليس بالإمكان القيام به عن بعد؟

بموجب توجيهات م.هـ.ط، من الممكن إجراء فصل صيفي من أجل إكمال المساقات والدورات التي ليس بالإمكان تعليمها عن بعد بالطريقة المحوسبة. الآن، جميعنا ننتظر التطورات المتعلقة بمواجهة فايروس الكورونا، وسنقوم بإبلاغكم لاحقا إن كان سيكون لدينا جميعا فصل صيفي أم لا.

إذا كان هنالك تمديد للفصل الثاني حتى فترة الفصل الصيفي، هل سنضطر للدفع مقابل كل منهما على حدة؟

كلا. إذا تم تمديد الفصل حتى فترة الفصل الصيفي أو تم افتتاح فصل صيفي، فلن تتم جباية رسوم تعليم إضافية مقابل تمديد التعليم. بالإمكان إيجاد البلاغ الكامل الصادر عن م.هـ.ط  هنا